كشف ممدوح عيد، وكيل عمرو وردة، لاعب منتخب جمهورية مصر العربية، عن حقيقة ما تردد في الصحف البرتغالية، بأن موكله تحرش بزوجات زملائه في فريق فيرينسي البرتغالي.

وانتقل عمرو وردة، من فريق باوك اليوناني إلى فيرينسي البرتغالي، لمدة موسم واحد فقط على سبيل الإعارة، إلا أن تقارير صحفية أعلنت أن الصفقة مهددة بالفشل بسبب قيام اللاعب بالتحرش بزوجات زملائه.

حقيقة قيام ورده بالتحرش بزوجات لاعبي فريقه البرتغالي

ونفى عيد في تصريحات تلفزيونية، أن يكون وردة قد تحرش بزوجات زملائه، متهمًا وسائل الإعلام بأنها تقوم بنشر أخبار كاذبة تستهدف سمعة موكله.

وأشار وكيل وردة إلى أن موكله منذ قدومه إلى فيرينسي وهو يسكن في فندق، وهو ما يكشف أكاذيب الأخبار التي تم نشرها عن اللاعب، والذي جاء في تفاصيلها أنه يسكن في منزل خاص به في البرتغال، استغله لارتكاب هذه الأفعال الخادشة.

اخبار المحترفين اليوم : مفاجأة كبري عن أنتقال ورده للدوري البرتغالي

وفجر عيد، مفاجأة كبرى بشأن وردة، موضحًا أن صفقة انتقال اللاعب إلى فيرينسي لم تحسم حتى الآن، حيث هناك بعض الاختلافات الخاصة ببنود العقد، وبالتالي لم تصل “البطاقة الدولية” إلى النادي البرتغالي، ولم يشارك في مباريات الفريق حتى الآن.

 

وأكد مسئولي نادي باوك اليوناني أن اللاعب المصري عمرو وردة ، ووكيله ممدوح عيد ، يكذبان بشأن وجود خلاف بين نادي باوك ونادي فيرينسي على اتمام صفقة اعارة اللاعب

وكانت صحيفة ريكورد البرتغالية قد نشرت خبرا عن تحرش عمرو وردة بزوجتي لاعبين من فريقه الجديد فيرينسي ،مما جعل ادارة النادي البرتغالي تنوي فسخ التعاقد معه

ونفى عمرو وردة ووكيله ممدوح عيد هذا الأمر ، وأكدوا أن وردة قد يرحل عن فيرينسي ويعود الى باوك بسبب خلافات مادية بين الناديين على التعاقد

من جانبه نفى مسئولي نادي باوك في تصريحات رسمية وجود هذا الأمر وقالوا أن عمرو وردة ووكيله يكذبان في هذا الشأن ، مؤكدين أن الصفقة تمت رسميا وأن النادي أرسل البطاقة الدولية لعمرو وردة لنادي فيرينسي

اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *